الصندوق العالمي لنزع الأسلحة النووية

 

صندوق GND في العالم

 

 

صندوق GND يدعم تقنيات العلاج النووي

صندوق GND يدعم أبحاث "القضاء على السرطان"

 

يعتبر الصندوق العالمي لنزع الأسلحة النووية أول منظمة دولية مخولة للعمل على تدمير الأسلحة النووية من خلال المشاركة الشعبية. نحن أيضًا ملتزمون بإنشاء صناعات جديدة لدعم المواطنين حول العالم باستخدامات مبتكرة للأسلحة النووية.

بصفتنا المانح والوكيل الائتماني الحصري لأبحاث Panacea Discovery، فإننا نفخر بتقديم أكثر من 90% من إجمالي المساهمات إلى حملتنا التي تحمل اسم "القضاء على السرطان" لهذه الأبحاث بشكل مباشر وللسعي الفوري لتطوير وسيلة للقضاء على السرطان.

تعمل أبحاث Panacea Discovery على تطوير سلاحين قويين في حربها ضد السرطان والتي تعد بالاستئصال التام للمرض، كما نعرفه. الأول هو علاج واحد للشفاء من السرطان. الثاني هو طريقة غير مضرة بالخلايا السليمة للكشف عن الخلايا السرطانية قبل الإصابة بها. نتوقع أن تكون هذه العلاجات متوفرة بحلول عام 2008 إذا حصلنا على تمويل مناسب. تبرعاتك ستساهم في تسريع إيصال هذه الاكتشافات للناس.

لقد انتابنا جميعًا الشعور بالعجز عند مشاهدتنا لأحبائنا يتلقون العلاجات التقليدية المتوفرة حاليًا لدى المجتمع الطبي. إن أبحاث Panacea Discovery تمر بنقطة تحول يمكن أن تمحو من ذاكرة المرضى عمليات إدخال الإبر ونزعها وحقنهم وتعرضهم للأشعة والكيماويات ومعاناتهم من الآثار الجانبية المؤلمة للعلاج. تجارب Panacea Discovery السريرية تهدف إلى إيجاد علاج موحد للشفاء من السرطان.

لقد مضى أكثر من ثلاث عقود منذ أن شن الأمريكيون "حربًا ضد السرطان". تم إحراز تقدم، ولكنه كان تدريجيًا. ما زال عدد كبير من المرضى لا ينجون من السرطان، والذين نجوا منهم يشهدون على الصعوبات الجسدية والنفسية الناتجة عن التأثيرات الجانبية لعلاجات السرطان الحالية. مع النطاق المحدود للعلاجات المتوفرة، فإن النتائج الناجحة تعرف في كثير من الأحيان بأنها تغيير من "مرض قاتل" إلى "مرض مزمن" أو تعرف بمعدلات نجاة تقاس كل منها بخمس سنوات. وثمن هذا النجاح هو ضريبة بمليارات الدولارات على المجتمع لتمويل العقار والعلاجات الدوائية اللازمة لتحقيقه. إستراتيجية هذا العلاج ستعمل على إنهاء الحرب ضد السرطان من خلال هدنة ليست بالسهلة بدلاً من الانتصار التام.

نحن نرفض هذه الطريقة لصالح إستراتيجية تجعل السرطان مرضًا يمكن شفاؤه بدلاً من جعله مرضًا مزمنًا، أو مرض يمكن إيقافه لسنوات أخرى قليلة. قام مجلس إدارة الصندوق العالمي لنزع الأسلحة النووية بتنظيم هذا الجهد واتخذ قرارًا لدعم البحث الذي تجريه أبحاث Panacea Discovery، باستخدام العلوم والعلاج النووي للعمل باتجاه هذه الإستراتيجية بالذات.

يمكن تفسير النظرية بمصطلحات بسيطة جدًا. بدأت أبحاث Panacea Discovery بتطوير جيل جديد من الجزيئات التي تستهدف خلايا السرطان بشكل خاص وتقيدها بنجاح. هذه الجزيئات الموجّهة بدقة من المحتمل أن لا تستخدم لاكتشاف السرطان بطريقة غير مضرة بالخلايا السليمة، بل ويمكن أيضًا استخدامها لتدمير الخلايا السرطانية بدون أن تؤذي النسيج السليم المحيط بها وبذلك تمنع الآثار السلبية المزعجة التي تتعلق غالبًا بالعلاجات التقليدية للسرطان.

للتبرع لصندوق أبحاث "القضاء على السرطان" اضغط هنا:

 

الصندوق العالمي لنزع الأسلحة النووية
شارع One Market، بناية Spear Tower الجناح 3600، سان فرانسيسكو كاليفورنيا، 94105

حقوق الطبع(C) 2008 الصندوق العالمي لنزع الأسلحة النووية جميع الحقوق محفوظة.

Global Nuclear Disarmament Fund English Japanese Chinese French Spanish Korean German Russian Arabic